تعلم دينك .. إذا دخلت امرأة الجنة وزوجها النار، من سيكون زوجها ؟

Advertisements

أعد الله سبحانه وتعالى لعباده المؤمنين في جنته ما لا رأت عين من قبل ولا سمعت به أُذن وما لم يخطر على بال بشر ففي جنته النعيم الكثير والجزاء العظيم لدرجة ان اقل أهل الجنة نعيماً يظن انه أكثر من بالجنة نعمياً !

أما عن ما أعده الله جل في علاه لمن أدخله جنته هم ” الحور العين ” وهي واحدة من جزاء الله لعبادة المؤمنين بجانب الكثير من نعم الجنة وخيرها ، ويقول تعالى في كتابه العزيز : ( مُتَّكِئِينَ عَلَى سُرُرٍ مَصْفُوفَةٍ وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِينٍ ) الطور/20
ويقول إيضاً : ( كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِينٍ ) الدخان/54
أما المرأة إذا كانت هي وزوجها مؤمنين ودخلا الجنة فإنها تكون مع زوجها في الجنة ونعيمها .

ولكن في الفيديو القصير المرفق في آخر هذه المقالة سنتعرف على إجابة سؤال هام يخطر ببال العديد منا ، ماذا سيحدث للمرأة المؤمنة إذا دخلت هي الجنة ودخل زوجها النار ؟! لمن تكون في الجنة ومن سيكون زوجها ؟! هذا ما سنتعرف عليه في الفيديو التالي
لمشاهدة الفيديو إضغط هنا

Advertisements


إشترك معنا بإستخدام حسابك على الفيسبوك في تطبيق ألا بــذكر الله ليصلك جديدنا
وأجعل حسابك عطر بذكر الله والمواد الإسلامية النافعة والهادفة لحياتك