تعرف على خطة سرقة جسد النبي (ص) لمساوة المسلمين عليها مقابل فلسطين !

Advertisements

ظل الإسلام ومقدساته عرضه للهجوم والحروب منذ فجره وحتى أن يرث الله الأرض ومن عليها ، لأنه أتي وأغاظ الكفر وأهله فهدم عبادة غير الله وأخلص العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد وحده لا شريك له ، ولعل القصة التي سنتعرف عليها في هذا الفيديو أحد أغرب الوقائع التي كان من الممكن ان تحدث من أعداء الإسلام ألا وهي سرقة جسد النبي صلى الله عليه وسلم ومساوة المسلمين عليه !! فتابعوا المقالة للتتعرفوا على ما حدث !

من المعروف أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قد مات في السنة الحادية عشر من هجرته إلى المدينة المنورة ودفن جسده الشريف في حجرة السيدة عائشة بنت أبي بكر الصديق التي كانت بجوار المسجد النبوي قبل أن تشملها أعمال توسعه الحرم النبوي ودخولها داخل المسجد !

وفي الفيديو الموجود بأسفل هذه المقالة سنتعرف على ” ألفونسو ألبوكير ” الذي خطط ودبر عملية سرقة جسد النبي محمد صلوات ربي وسلامه عليه لإعادة مساوة المسلمين عليه مقابل تركهم لفلسطين والمسجد الأقصى للصليبين ، فماذا حدث وإلى أين وصل مخططه وتنفيذه ؟! هذا ما سنتعرف عليه في الفيديو
لمشاهدة الفيديو إضغط هنا

Advertisements


إشترك معنا في بوت الفيسبوك الدعوي ليصلك جديدنا
وأجعل ماسنجرك عطر بذكر الله والمواد الإسلامية النافعة والهادفة لحياتك